أين الأواني والمغلفات البلاستيكية من السلامة الصحية؟

اذهب الى الأسفل

أين الأواني والمغلفات البلاستيكية من السلامة الصحية؟

مُساهمة من طرف بنت العرب في 2008-04-12, 6:11 pm

أين الأواني والمغلفات البلاستيكية من السلامة الصحية؟


منذ عقود عدة والإشاعات تحوم حول مسألة خطورة المعدات البلاستيكية على الصحة العامة، ورغم أن إدارة الدواء والغذاء الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها والوكالات الرسمية تصدر دوريات تحتوي على تطمينات ، فإن خبراء آخرين يعتقدون أن هذه المادة البلاستيكية الأعجوبة يحتمل أن تكون مغلفة بالكيماويات.
ولكن، حتى الآن، لم يحن الوقت كي تلقي بجميع الأطباق والعلب البلاستيكية في مكب النفايات، ولكن عندما تتعلم القواعد الأساسية الخاصة بالأنواع المختلفة للبلاستيك، عندئذ فقط يمكنك أن تتوصل إلى حلول متوازنة ما بين ما هو مريح ومناسب لصحتك وآخر ينبغي أن تلتزم الحذر إذا أردت استخدامه.
والحقيقة إن إدارة الدواء والغذاء الأميركية تراقب عن كثب جميع المواد المصنعة التي تلامس الغذاء، وهي لا تزال تتشبث بموقفها إزاء سلامة الحاويات البلاستيكية التي صادقت على استخدامها وتدحض ما يقال عن الحاويات البلاستيكية إنها تنضح مواد كيماوية عندما تستخدم في علميات تخزين الطعام. ولكن ماذا يمكن القول حول الحاويات التي تحتوي على لبن الروب ومتبقيات الطعام التي تخزن في الحاويات البلاستيكية وتترك لتسخينها وتناولها في وقت لاحق؟
ولكن نظراً لأن المقاييس الصحية تخاطب فقط الطريقة التي يعمل بها البلاستيك خلال فترة الاستخدام المقصودة، فإننا نحاول دائما القيام باستخدام البلاستيك مراراً وتكراراً وهو ما يجرنا إلى المغامرة بصحتنا. إن تجاهلنا للفترة المقررة للاستخدام، تضاعف مخاطر تعرضنا للمواد الحافظة والمضافة.
وبينما تتضارب الدراسات حول حجم الكيماويات التي يمكن لأجسامنا تحملها، فإن أحد الأبحاث يؤكد على ثلاثة أمور على الأقل وهي:
أولا:

هناك أنواع من المصنوعات البلاستيكية تحتوي على مكونات خطرة وهرمونات اصطناعية ومواد يمكن أن تضلل الجسم فيعتبرها هرمون الإستروجين .
ثانيا:
المبالغة في التسخين أو استخدام الحاويات البلاستيكية لتخزين الطعام يمكن أن يدفع تلك المركبات الكيماوية إلى الانتقال إلى الطعام.
ثالثا:
يؤدي وجود نسبة عالية من الدهون في الطعام وتريض البلاستيك إلى درجات عالية من الحرارة في الميكرويف إلى تعزيز انتقال تلك المركبات.

البوليبروبيلين

يعد هذا النوع من البلاستيك من الأنواع القادرة على تحمل درجات عالية من الحرارة حتى تصل إلى درجة الانصهار، ولذلك تعد آمنة بالنسبة للأطعمة الساخنة والباردة على حد سواء. وبينما تجتاز الكثير من هذه الحاويات اختبارات السلامة، فإنها نادرا ما تخضع لاختبارات إمكانية استخدامها لفترات طويلة وقد تتحلل بسرعة أكبر من قدرها على الاستمرار، والتحمل لفترات طويلة. ولتتخلص من مخاطر التعرض للمراد الحافظة أعيدي استخدام تلك الحاويات فقط للفترة التي يوصي بها مصنعوها. وفي حال عدم توفر أية إرشادات على تلك الحاويات أو في مواقع الشركة المصنعة فيفضل عدم استخدامها أكثر من ست مرات.

علب لبن الروب

البوليثيلين عالي الكثافة صمم لتخزين الأغذية التي توضع في الثلاجات لمفترة محددة، وتتعرض الحاويات المصنوعة من تلك المادة للانصهار إذا تعرضت للحرارة وهو ما يؤدي إلى مضاعفة خطورة التعرض لمركبات كيماوية مضافة. ولذلك يمكن استخدام هذه الحاويات في الثلاجات فقط . ولكن يفضل التأكد وضعها في الحاويات المخصصة للأواني البلاستيكية التي يعاد تدويرها عندما تظهر علامات الاهتراء عليها، مثل تغير لونها أو تكسرها.

بلاستيك دائم

بوليثيلين منخفض الكثافة بوليبروبلين أو البوليكاربونيت اختاري حاويات تحمل العلامة #4 أو #5 أو #7 ويمكن للبوليكاربونيت أن ترشح مستويات منخفضة من مادة مقلدة للإستروجين . ولاحظي أن علامة الرقم 7 هي الأفضل لأنها تحتوي على مركبات ذات أنواع أكثر أمانا. ولكن نظرا لأنك لن تتمكني من تري الفرق ما بين تلك المواد والرقم 7 المصنوع من البوليكاربونيت.
فإن عليك تجنب هذا النوع بالكامل. والحقيقة فإن معظم الأنواع المقاومة والتي تدوم تعد آمنة بالنسبة للاستخدام في أفران الميكرويف وغسالات الصحون. كما عليك القيام بقراءة البيانات الملصقة أو المكتوبة على الحاويات البلاستيكية دائما. وعليك تجنب استخدامها لتسخين المأكولات التي تحتوي على السكر مثل الشراب أو صلصة الطماطم المحلاة، الذي يصل لدرجات حرارة عالية. ومن المرجح أكثر أن يؤدي إلى إذابة البلاستيك.

علب طعام النزهة

تصنع من البوليبروبيلين (PP,#5) أو البوليستيرين (PS,#6 ) يعتقد أن الحاويات المصنوعة من البوليبروبيلين لا يبدو أنها ترشح أية مواد كيماوية ونظرا لأن التجارب على تلك الحاويات أفادت عدم استخدامها لأكثر من مرة ولذلك عليك تجنب تخزين الأغذية فيها. وتتخذ الحاويات المصنوعة من رغوة الستيروفوم قواماً صلباً وشفافاً.
ويصنع كلا النوعين من البنزين، ويمكن أن يرشحا مادة الستيرين التي يمكن أن تكون مسرطنة بالنسبة للإنسان كما يمكن أن تؤدي إلى التسبب في اضطرابات هرمونية. كما لا يمكن تدويرها في معظم الأحوال. وفي حال تقديمك الطعام في مثل تلك الحاويات البلاستيكية، يفضل أن تقومي بتخزين فضلات الطعام أو ما تبقى منه في حاويات من أنواع أخرى.كما عليك تجنب إعادة تسخين الأغذية فيها حتى لو بدت تلك الحاويات باردة بعد التسخين في الميكرويف، وتجنبي ذلك ما لم تقرئي بيانات على الميكرويف تشير إلى سلامة استخدامها في هذا الجهاز.

أكياس النايلون

تصنع هذه الأكياس من مادة البوليسيلين شديدة الكثافة أو منخفضة الكثافة بينما يحتوي النوعان من هذه الأكياس على مضادات أكسدة كيماوية لمنع التلون، فإنه لا يظهر أنها تتسبب في خلق مشكلات صحية لمستخدميها وهي خالية أيضا من الملدنات (مادة تضاف لزيادة اللدانة) وهي مواد كيماوية تضاف إلى المادة البلاستيكية لجعلها مرنة.
وتشير دراسات أجريت على حيوانات أن هذه المادة مرتبطة بخلل وظيفي. وللتقليل من التعرض للمواد الحافظة، يفضل تجنب استخدام تلك الأكياس لحفظ الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وهي قادرة على امتصاص المواد الحافظة بسرعة كبيرة.

أوراق اللف البلاستيكية اللاصقة

البوليفينيل كلورايد (PVC GCh V, #3) أو البوليثيلين قليل الكثافة .( LDPE,#$)اختاري شرائح اللف البلاستيك اللاصقة من البوليثيلين مثل الشرائح التي تحمل الاسم التجاري Glad أو Saran نظرا لأن البوليفينيل تحتوي على مادة الفينيل كلورايد المسرطنة وفي حال عدم عثورك على الشرائح المصنوعة من البوليثيلين أو على #4 أو التي تحتوي على رمز الأسهم على الصندوق فتجنبي شراءها .
وعند شرائك لحوما أو أجبانا ملفوفة بشرائح بلاستيكية مصنوعة من البوليفينيل كلورايد يفضل نزع تلك الشرائح ووضع اللحم والجبنة في حاويات زجاجية. وعند القيام بتسخين المأكولات في الميكرويف يفضل استخدام أواني السيراميك أو الزجاج المخصص لتحمل الدرجات العالية. ولاحظي أن اللفافات البلاستيكية يمكن أن تنصهر من شدة الحرارة وعند ذلك ستطلق مواد كيماوية تختلط بالطعام وتمتزج بالسوائل.

الأكياس ذات السحاب

تصنع هذه الأكياس من البوليثيلين عالي الكثافة أو البوليثيلين منخفض الكثافة. لم يتم تصنع هذه الأكياس البلاستيكية كي ترشح الكيماويات المؤذية للصحة ولكنها مخصصة للوجبات الباردة والأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون. وينصهر كلا النوعين من البلاستيك بسهولة، ويرجح أن تمتص شرائح تلك الأكياس المواد الحافظة المضادة للأكسدة.
---------------

(منقول من شبكة نجاة للتوعية و السلامة العامة)

بنت العرب
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 16
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أين الأواني والمغلفات البلاستيكية من السلامة الصحية؟

مُساهمة من طرف ســرمد الليل في 2008-04-13, 5:09 am

مشكورة اختي عالافادة ..
avatar
ســرمد الليل
عضو ذهب
عضو ذهب

انثى عدد الرسائل : 451
المزاج : go0o0od
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أين الأواني والمغلفات البلاستيكية من السلامة الصحية؟

مُساهمة من طرف Admin في 2008-04-22, 10:12 am


Admin
إدارة المنتدى

انثى عدد الرسائل : 227
المزاج : Go0o0od
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dibbalfujirah.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أين الأواني والمغلفات البلاستيكية من السلامة الصحية؟

مُساهمة من طرف زهرة الأخلاق في 2008-04-28, 1:13 am

avatar
زهرة الأخلاق
عضو ذهب
عضو ذهب

انثى عدد الرسائل : 462
المزاج : so cool ^_^
اسم العضو الذي أعلمك بهذا المنتدى : نبض الأمل
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى